اجتماع افتراضي مؤسسة ISC مع عضو اللجنة التنفيذية للمؤسسة في ماليزيا

٢٣ ديسمبر ٢٠٢٣ | ١٤:٤۷ رقم الخبر : ٢٢٢٨ الاخبار اخبار اصلی أرشيف الأخبار
عدد القراءات:١٨٤
اجتماع افتراضي مؤسسة ISC مع عضو اللجنة التنفيذية للمؤسسة في ماليزيا

عقد اجتماع افتراضي لمؤسسة ISC مع عضو اللجنة التنفيذية للمؤسسة من ماليزيا يوم السبت في مقر هذه المؤسسة.

وفقًا لتقرير دائرة العلاقات العامة لمؤسسة الاستشهادالمرجعي ورصد للعلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي (ISC)، عقد هذا اللقاء في 2 يناير 1402بحضور رئيس المؤسسة سماحة الدكتور سيد أحمد فضل زاده، ومساعد الرئيس للشؤون الدولية والدبلوماسية العلمية الدكتور علي نايبي، ومدير تطوير الشؤون الدولية الدكتور محمد رضا فلاحتي، ود. أسماء إسماعيل، عضو اللجنة التنفيذية للمؤسسة البحثية في ماليزيا.

وتم عقد هذا اللقاء بعد التنسيق مع السيدة الدكتورة أسماء إسماعيل عضو اللجنة التنفيذية لـ ISC من ماليزيا، من أجل توسيع التفاعلات العلمية والبحثية والتكنولوجية والابتكارية والتخطيط لمزيد من التعاون مع وزارة التعليم العالي الماليزية وكذلك تطوير خدمات ISC  في المنطقة الجنوبية لشرق آسيا.

وفي هذا اللقاء شكر الدكتور فاضل زاده في البداية الدكتور اسماعيل على حضورها في هذا اللقاء الافتراضي وقال: يتمتع مؤسسةISC بقدرات كبيرة للتعاون مع ماليزيا ودول جنوب شرق آسيا وآمل أن يكون هذا الاجتماع الافتراضي نقطة انطلاق لسلسلة من التعاون، والتي تهدف جميعها إلى تعزيز تعاون معهد ISC مع ماليزيا في مجالات العلوم والتعليم والبحث والتكنولوجيا والابتكار.

وأشارإلى الأنشطة الجديدة لمؤسسة ISC وتابع: إني قد بدأت نشاطي كرئيس مؤسسةISC  من نهاية أغسطس 2022. وعلى مدى الأشهر الستة عشر الماضية، ركزت على بعض الأفكار لتعزيز دور مؤسسة ISC   باعتباره مؤسسة تنظيمية ومرجعية فعالة للعلوم والتكنولوجيا، حتى يتسنى للمجتمع العلمي والدولي الاستفادة من هذه الخدمات.

وأضاف رئيس مؤسسة ISC عن دور عضو اللجنة التنفيذية للمعهد في هذه العملية: أعتقد أنه تماشيًا مع الأنشطة والمهام الجديدة للمعهد، يمكن لماليزيا والدول المجاورة لها تقديم مساهمة جيدة. على سبيل المثال، يمكننا التخطيط لكيفية زيادة عدد المجلات المفهرسة من ماليزيا في ISC. وبما أن المؤسسة غني بالموارد العلمية (على سبيل المثال، قاعدة بيانات للنصوص الكاملة للمقالات الفارسية)، فيمكننا تلبية الاحتياجات المعلوماتية للأساتذة والطلاب الذين يدرسون في مجال اللغة الفارسية وآدابها، وكذلك الجامعات والمكتبات التي تحتاج إلى قواعد بيانات علمية فارسية في ماليزيا.

يمكننا أيضًا التركيز على تعيين رمز معرف الكائن الرقمي (DOR) لمقالات المجلات الماليزية. كما أن نظام الأفكار والاحتياجات (نان) ومنصات العلوم والتكنولوجيا الأخرى مثل بوابة التعرف على النخب وصناع المستقبل (دانا) تعد أيضًا أرضية جيدة للمناقشة والتعاون.

واستمراراً لهذا اللقاء الافتراضي، أعربت الدكتورة أسماء إسماعيل عن رضاها بهذا الاجتماع  المشترك مع مؤسسةISC وفیما یتعلق بالقضايا المطروحة من قبل مديرية ISC قالت: إن القضايا التي طرحتها بخصوص إنشاء نظام الأفكار والاحتياجات وبوابة التعرف على النخب وصناع المستقبل في ماليزيا ووزارة التعليم العالي فيها هامة جداً.

وأضافت الدكتورة أسماء إسماعيل: إن ما قمت به في نظام الأفكار والاحتياجات يعتمد بالتأكيد على طريقة تفاعل الصناعة والجامعة، ويعتبر من أهم المبادئ الأساسية لتقدم البحث والتكنولوجيا والابتكار، وفي الخطوة الأولى، أنا أود أن أرى كيفية تنفيذه في ماليزيا.

وأضافت: بوابة التعرف على النخب وصناع المستقبل (دانا) هي أيضاً نظام يستحق الاهتمام وهذه الفكرة يمكن تنفيذها في ماليزيا، بل أيضاً في جميع الدول الإسلامية.

تابعت عضو اللجنة التنفيذية لـ ISC: وبالنظر إلى القدرات البحثية والعلمية لـ ISC، فمن الممكن إطلاق برنامج المنح البحثية (Grant) المشترک بين الباحثين من ماليزيا وإيران. وفيما يتعلق ببرنامج الوصول المفتوح في مجال توفير الموارد وقواعد البيانات العلمية رحب بفكرة ربط الجامعات والمكتبات ومراكز التعليم العالي في ماليزيا بقاعدة بيانات النص الكامل للمقالات الفارسية لـISC.

وقال الدكتور النايبي نائب الرئيس للشؤون الدولية والدبلوماسية العلمية لمؤسسةآي إس سي إنه نظرا للقضايا المطروحة، فإن مؤسسةISC مهتمة بتوسيع العلاقات مع ماليزيا ونحن على أتم الاستعداد للتركيز على توسيع نظام (نان) و (دانا) في ماليزيا. كما رأى أنه من الضروري عقد اجتماعات في المستقبل، وأعرب عن تقديره لجهود الدكتورة أسماء إسماعيل في تحسين وضع مؤسسةISC في ماليزيا.

وفي النهاية اتفق الجانبان على عقد اجتماعات افتراضية مشتركة في المستقبل القريب لمتابعة المقترحات المقترحة. كما دعت الدكتورة أسماء إسماعيل وفد مؤسسةISC للسفر إلى ماليزيا والالتقاء والمناقشة مع المسؤولين الوزاريين والجامعات في ذلك البلد.

الکلمات الرئيسة: مؤسسة ISC الدكتورة أسماء إسماعيل مؤسسة الاستشهادالمرجعي ورصد للعلم والتكنولوجيا في العالم الإسلامي (ISC)


( ٢ )

تعليقكم :